اقطع اتصالك



Andrea Manzati



ترجمة: علي الصباح



ثمة شيء مشترك بين أفضل أوقات حياتي وأكثرها سعادة وإنتاجا إبداعيا: أكون قد قطعت اتصالي. 

لا انترنت. لا تلفاز. لا هاتف. لا أحد. عزلة طويلة خالية من المقاطعات. 

حينما كنت في الثانية والعشرين، استقلت من وظيفتي وذهبت لقضاء خمسة أشهر لوحدي في منزل على ساحل أوريغون. أتمرن، أكتب، أُسجل، أمارس الرياضة، وأتعلم. لا انترنت، لا تلفاز، لا هاتف، لا أحد. كنت أذهب إلى المدينة فقط مرة في الشهر لمقابلة الأصدقاء والأهل. وبقية الوقت أقضيه في انقطاع تام. 

في تلك الأشهر الخمسة كتبت وسجلت أكثر من خمسين أغنية، حققت تطورا عظيما في أدائي الموسيقي، قرأت عشرون كتابا، وحصلت على أفضل قوام لجسمي في حياتي كلها. 

حينما كنت في السابعة والعشرون، انتقلت إلى غابة وودستوك وقمت بذلك مجددا. أشهر تلو أشهر من العزلة الجميلة. هكذا بدأت في مشروع سي دي بيبي. 

هذا لا يعني أنني أكره الناس. ثاني أمتع لحظات حياتي كانت مع الناس. لكنه أمر مثير للاهتمام هذا الكم من الأفكار البارزة التي توجد معك في الغرفة أثناء ذلك التدفق الإبداعي المدهش. خال من ثرثرة العالم. لا تحديثات. لا أخبار. لا صوت تنبيهات. لا محادثات. لا تصفح. 

الصمت هو نسيج ممتاز لأفكارك. ذلك الفراغ يدفعك لتحويل كل مدخلاتك إلى مخرجات. توقف المقاطعات يتيح لك أن تتدفق. 

كل برنامج يريدك أن تدمن تحديثاته وتنبيهاته ومحادثاته ورسائله وأخباره اللانهائية. لكن إذا كان مرادك في هذه الحياة أن تنتج، فتلك كلها عوائق بالنسبة لك. 

كثيرا ما يسألني الناس عما يمكنهم القيام به ليصبحوا ناجحين. أقول اقطعوا اتصالكم. حتى ولو لساعات معدودة. افصل السلك. أطفئ هاتفك والواي فاي. ركز. اكتب. مارس. أبدع. هذا ما هو نادر وذو قيمة هذه الأيام. 

لن تتفوق على أي أحد عبر استهلاك نفس الأشياء التي يستهلكها الجميع. إنه أمر نادر، هذه الأيام، أن نركز. وهو يعود بعوائد مجدية.

من دفتر اليوميات: كل يوم، يوم جميل - سنغافورة



ربما كنتَ بحاجة إلى التحدث مع شخص ما. أكثر مما تتخيل.
هاروكي موراكامي، سوكورو تزاكي وسنوات حجه



رامن


ما الذي يمكنني أن أتحدث عنه حول زيارتي إلى سنغافورة؟
ربما الطعام، فسنغافورة جنة الذواقة.


الخميس
قرأت في الطائرة فصل من رواية قابيل لساراماغو، كنت أستمتع كل يوم بقراءة فصل واحد منها، ولا أريد أن تنتهي. وفي الطائرة أيضا شاهدت فيلما يابانيّاً بعنوان "كل يوم، يوم جميل". الفيلم يروي قصة فتاة بلغت الثلاثين وهي ما تزال لا تعرف ماذا تريد أن تفعل في حياتها، أو بمن ترتبط. إلا أنها كانت تداوم على حضور دروس تقديم الشاي مرة في الأسبوع لسنوات طويلة، وهذه الدروس كانت الشيء الوحيد الذي هي على يقين من حبها له. هناك مراحل من حياتنا شبيهة جدًا بحياة بطلة الفيلم. 
وفي الطائرة أيضا، تذوقت لأول مرة شاي Pu-erh وهو شاي أسود مخمّر له مذاق فريد وعبق شبيه بالغبار. سيصعب عليك الاستمتاع بمذاقه، كما سيصعب عليك نطق اسمه بالشكل الصحيح، إلا إن كنت من عشاق الشاي.
ما زلت في الطائرة. حين عرضت عليّ المضيفة مجموعة من الصحف، اخترت صحيفة اقتصادية. في الصفحة الأولى خبر عن تعثُّر رجل الأعمال الهندي الشهير "أنيل أمباني"، حيث دخل في نزاع مع أخوه وخسر الكثير من ثروته (أكثر من ٩٠٪) والآن هو عاجز عن سداد بعض الديون التي تطالبه بها شركة إريكسون السويدية، حسبما ورد في الصحيفة. قصة أمباني هي نموذج للشركات العائلية التي تبدأ تدريجيا بالانهيار بعد وفاة مؤسسها، خاصة بعدما تنشب الخلافات بينهما. واحدة من أكبر المجموعات التجارية العائلية في الكويت تواجه مصيرا غير بعيد عن مصير أمباني.

بعدما وصلت مطار سنغافورة استقليت المترو وتوجهت إلى الفندق. سرت من محطة القطار لما يقارب العشر دقائق وقبل وصولي إلى الفندق، استوقفني إعلان لدروس موسيقى. الدروس خاصة بمعهد لصيق بالفندق، فاستفسرت عن دروس الغيتار. فكرت، يمكنني أخذ درس واحد من باب تجربة العزف على الغيتار، وإن وجدت في نفسي شغفا لتعلم المزيد يمكنني فعل ذلك حال عودتي إلى الكويت. وهذا ما كان.

الجمعة
مشيت كثيرا في اليوم التالي. تناولت غدائي في مطعم IPPUDO الذي يقدم وجبة الرامن. وفي المساء ذهبت إلى حانة The Armoury حيث صادف وجود دي جي ياباني وكل الزبائن في تلك الليلة كانوا يابانيين.

السبت
ما بين معبدين، هندي وصيني، تقع شقة العائلة السنغافورية التي سأتناول فيها عشائي الليلة. كنت قد حجزت ذلك العشاء قبل يومين من برنامج Airbnb.
العائلة مكونة من روز، وهي سيدة سنغافورية من أصول برتغالية وسريلانكية. وزوجها كريس الذي تولى مهمة طبخ العشاء، وابنتهم شديدة الخجل، ذات التسعة أعوام، التي لم تتحدث مع أي من الحضور طوال الوقت باستثناء أمها وأبوها.

نزعت حذائي خارج الشقة ودخلت بترحيب من روز. حييّت الموجودين؛ تانيا من أمريكا، زوجين من أفريقيا الجنوبية، زوجين من الهند، وكنا بانتظار زوجين آخرين من الهند. الجميع مقيم في سنغافورة لفترة طويلة للعمل باستثنائي. تانيا تعمل في إحدى شركات وادي السيليكون وأتت إلى سنغافورة للعمل فيها مدة ستة أسابيع. أما البقية فجميعهم يعملون معا في إحدى شركات الرعاية الصحية.
كانت المقبلات عبارة عن صلصة الچوتني الهندية مع شرائح من الخيار وقطع بسكويت. تبادلنا الحديث إلى أن جاء كريس وأخذنا في جولة في شقته. هو شغوف جدا بجمع التحف والأعمال الفنية كالتماثيل البوذية والهندوسية (يمتلك تمثال لبوذا عمره ٢٠٠٠ سنة) ولوحات فنية دينية متنوعة وكذلك بعض القطع الفنية المتعلقة بالسحر. فلا يكاد يوجد مكان في الشقة إلا وتجد فيه شيئا من تلك القطع الأثرية.

العشاء كان متنوعا. احتوى على شوربة الحريرة المغربية وشرائح لحم الضأن على الطريقة الماليزية وكرات اللحم السويدية وبطاطا مقلية مع جوز الهند انتهاءً بسلطعون البحر. أما الحلو فكان عبارة عن حبيبات الساغو (مشابهة للتابيوكا) مع صلصة السكر الأسمر وحليب جوز الهند.
التقطت لنا روز الكثير من الصور. وتحدثنا عن السفر والحياة في سنغافورة وعن جيل الألفية Mellennials.

عند المغادرة استقليت مع تانيا تكسي من برنامج Grab. اتفقنا على أن نلتقي في اليوم التالي مع أصدقائها في العمل. وصلت الفندق عند منتصف الليل، وشعرت برغبة في التجول فقد كان الجو مناسبا. سِرت لمدة ساعة ثم عدت إلى الفندق لأنام عند الساعة ٢ صباحا.

الأحد
في الساعة ١٢ ظهرا كان موعدي مع حصة الغيتار. المعلم كان شابا اسمه مايك، سألني عن أغانيًّ المفضلة. أخبرته: أديل وجيسون مراز. سأل إن كان هناك غيرهم. حاولت أن أستحضر أسماء المغنيين الذين يستخدمون الغيتار في أغانيهم.. قلت: پاسنجر. قال سنتعلم عزف أغنية I'm Yours لجيسون مراز، وهي من الأغاني التي يمكن للمبتدئين في تعلم الغيتار تعلمها بسهولة. أحضَرَ ورقة عليها سلالم موسيقية وقال إن أتقنت هذه المجموعة فسيمكنك عزف الكثير من الأغاني المشهورة.
كان أسلوبه بسيط وسهل. نصحني بشراء غيتار صغير الحجم طالما أني أسافر كثيرا، فالتوقف عن التمرين يؤدي إلى التراجع في اكتساب المهارة. تناقشنا في أمور شتى خارج الموسيقى؛ مايك شغوف بالتاريخ، أطلعني على معلومات لم أكن أعرفها عن العلاقات بين الصين والعرب في الأزمنة القديمة. يحمل ثلاث جوازات سفر. فقد ولِد في هونج كونج مما أتاح له الحصول على الجواز البريطاني (كون هونج كونج كانت مستعمرة بريطانية حتى عام ١٩٩٧) بالإضافة إلى الجواز الصيني. ولأنه عاش أثناء طفولته في البرتغال فهو يحمل الجواز البرتغالي. يعيش الآن في سنغافورة لأنه متزوج من فتاة سنغافورية. لا ينتمي إلى أي مكان وليس لديه مانع من الانتقال إلى أي مكان.

بعد انتهاء الدرس جلست في مقهى قريب أقرأ فصلا من رواية قابيل قبل أن يحين موعدي مع تانيا. كنت قد اتفقت معها أن نلتقي على العشاء ثم ننضم إلى زملائها في العمل لمشاهدة مباراة كرة قدم. التقينا في مطعم Potato Head وهو مطعم يمكن أن نطلق عليه صفة هيبستر Hipster، أي أنه غير تقليدي سواء من قائمة طعامه أو طريقة تعامله مع الزبائن أو بتصميم الديكور الداخلي. جلسنا في السطح حين تحيط بنا المباني الشاهقة والغيوم والشمس التي تستعد للغروب. أخبرتني تانيا بأنها بعد رجوعها البارحة إلى الفندق قد حجزت تذكرة إلى ماليزيا لنهاية الأسبوع القادمة. فرشحتُ لها زيارة كهف باتو. كانت تريد زيارة مدينة بنغالور، إلا أنها في سنغافورة قد تعرضت للملاحقة من قبل رجل ذو ملامح هندية، الأمر الذي تكرر في زيارتها الأولى إلى سنغافورة سابقا. مما دعاها إلى إلغاء فكرة الذهاب إلى الهند إلا في حال كانت في صحبة أصدقائها.
تناولنا عشاء خفيف، نوعا ما، من شرائح الخبز بالجبن والمشروم وكذلك طبق أرز مع لحم وبيض. في تلك الأثناء كان المطعم يوفر قائمة لمشروبات محددة بسعر مخفَّض في ما يعرف بالساعة السعيدة Happy Hour. استغلت تانيا تلك الفرصة وطلبت ثلاث مشروبات من الكوكتيل. أثناء وصول الكوكتيل الثالث قالت: ثلاثة مشروبات، هذا كل ما أطيق شربه. تانيا تعشق الشرب، وكما هو متوقع من أي عاشق للشرب، هي لم تتوقف عند الكأس الثالثة.
بالاستعانة ببرنامج خرائط قوقل، توجهنا إلى الحانة التي سنتابع فيها المباراة برفقة زملاء تانيا. كانت تبعد ١٤ دقيقة فقط، فقررنا أن نمشي إلى هناك.
رغم وصولنا قبل بدء المباراة بساعة، إلا أن الحانة كانت مكتظة بالناس. كل الطاولات موجودة في الخارج. وجدنا طاولة بمكان جيد أمام إحدى الشاشات. المباراة بين ليفربول ومانشستر يونايتد. جلسنا ننتظر وصول زميلها جيمس. هو بريطاني مقيم في سنغافورة لعدة سنوات، وعمل سابقا في الفلبين لأكثر من سنة. طلب جيمس بيرة غينيس وطلبت تانيا جِن مع سبرايت. أغلبية الموجودين يشجعون مانشستر يونايتد كما تدل عليه ملابسهم. أنا لا أتابع المباريات في العادة، لذلك فلا أشجع أحدا، وتانيا نفس الشيء. لكنني أعرف محمد صلاح، لمحته في الشاشة. قلت لتانيا: هذا اللاعب من أشهر اللاعبين العرب، اسمه محمد صلاح. ثم سألت جيمس: مع أي فريق يلعب محمد صلاح؟ أجاب: ليفربول. التفتُّ إلى تانيا وقلت: إذن، الليلة، أنا من مشجعي ليفربول. ضحكت وقالت أوكي.

كان على تانيا أن تعمل في اليوم التالي، وأنا كنت أشعر بالنعاس. فغادرنا عند بداية الشوط الثاني من المباراة. كانت هذه آخر مرة نلتقي بها. اتفقنا على أن نلتقي مجددًا حال زيارتي إلى سان فرانسسكو أو زيارتها إلى الكويت.

الاثنين
متجر موجي هو أحد المتاجر المفضلة لدي لكل ما يتعلق بلوازم السفر. في سنغافورة يحتوي المتجر على مقهى. ذهبت إليه اليوم، وكان فطوري فيه عبارة عن قهوة لاتيه مع تشيزكيك بنكهة الماتشا (شاي أخضر) وآيسكريم بنكهة السمسم.
زرت متحفين في سنغافورة. أحدهما كان ممتازا أما الآخر فأقل من العادي. ذهبت إلى متحف الفن والعلوم وهو المتحف الذي لم يرقى إلى مستوى توقعاتي. فهو يتكون من ثلاث أقسام؛ أحدهما عن المستقبل، والآخر عن الفن التقليلي والذي احتوى على أعمال فنية جيدة لكنها قليلة. القسم الأخير كان عن عالم الفيزياء الأمريكي ريتشارد فاينمان وهو القسم الذي استمعت بالتجول فيه أكثر من بقية الأقسام. أعرف أغلب المعلومات المعروضة عن حياة فاينمان، فقد قرأت سيرة حياته "لا بد أنك تمزح يا سيد فاينمان" وسمعت الكثير عنه. فكان المتحف بمثابة تتويج لكل ما أعرفه عنه.

المتحف الآخر، الذي أنصح كل سائح في سنغافورة لزيارته، هو متحف الحضارات الآسيوية Asian Civilization Museum. يغطي تاريخ شعوب شرق آسيا من اليابان والصين إلى الهند وماليزيا وتايلند وسنغافورة وإندونيسيا. من المنتجات التي كانوا يصدرونها للخارج إلى تجارتهم عبر المحيطات مع الشرق الأوسط وأوروبا إلى تفاصيل أديانهم المختلفة، وهو أمتع أقسام المتحف.

في المساء ذهبت إلى مطعم Ramen Reisuke لتناول العشاء. وقفت بالدور حوالي عشر دقائق حتى تمكنت من الدخول. طلبت طبق من الرامن مع البصل الأخضر وطحالب البحر واللحم وبيضة نصف مسلوقة.


حلم الدولة العربية: قصي يفتح مكة








cnn.com






ونحن حَمينا، يومَ مَكَة َ، بالقَنا،
قصيّاً، وأطرافُ القنا تتقصفُ
فَحُطنَا بها أكنافَ مكة َ، بعدما
أرادتْ بها، ما قد أبى الله، خِنْدِف
جميل بن معمر العذري


(قريش، القرن الخامس الميلادي)

ولد قصي بن كلاب في مكة في العام 400 للميلاد، وتوفي أبوه بعد فترة قصيرة من ولادته. تزوجت أمه، فاطمة بنت سعد الأزدية، برجل من قبيلة عذرة وانتقلت معه إلى حيث تعيش قبيلته في الشام، بالقرب من الحدود البيزنطية. بعدما كبر قصي وعرف أصوله المكيّة، عزم على الرجوع إلى مكة بهدف السيطرة عليها وبسط نفوذ قومه فيها.
كانت مكة عبارة عن قرية تقع في طريق القوافل التجارية القادمة من اليمن باتجاه الشام. تكمن بداية أهمية موقع مكة مع اكتشاف بئر زمزم فيها وهو اللبِنة الأولى في بناء مكة الاقتصادي. وكانت القبيلة المسيطرة على مكة تجبي ضريبة العشر التي تدفعها القبائل مقابل مرورها بمكة وسقايتها من بئر زمزم.
كانت قبيلة خزاعة المسيطرة على الشؤون الدينية في مكة في ذلك الوقت. ما جعل قصيّ يقرر الزواج من حُبّى ابنة زعيم خزاعة، حُليل بن حبشية، الزيجة التي أكسبته مكانة رفيعة في مكة. بعد وفاة حُليل رأى قصي أن تنتقل سدانة الكعبة إلى أحفاد حُليل من حُبّى، أي إلى أبنائه. وبكونه وصياً عليهم؛ فستكون في يديه كل المهام الدينية والاقتصادية المتعلقة بشؤون مكة، من خدمة الكعبة والحجيج.
لم يكن هذا الانتقال يسيراً، فقبيلة خزاعة لا تريد التنازل عن المكانة الرفيعة التي نالتها عبر سيطرتها على الكعبة التي يحجّ إليها الكثير من عرب شبه الجزيرة. فنشبت الحرب ما بين خزاعة وبين قصي وقومه الذين كانوا يُعرفون آنذاك ببني النضر. أرسل قصيّ إلى أخيه من أمه، رزاح بن ربيعة العذري، الذي كانت قبيلته في حلف مع الروم لتحمي حدودها من هجمات الأعراب في الشام، فيما أرسل قيصر الروم بمدد من جنده. انتهت الحرب بانتصار قصي وقومه، وحلّوا محل خزاعة في السيطرة على شؤون مكة. ثم جمع قصي قومه إلى داخل مكة وحولها وعرفوا منذ ذلك الحين باسم قريش، من التقريش، وهو التجميع.

ما الذي يجعل زعيم خزاعة، حُليل بن حبشية، يوافق على تزويج ابنته حُبّى من قصيّ؟ وما الذي يجعل قيصر الروم يمد إليه يد المساعدة للسيطرة على مكة الواقعة بعيداً عن الحدود البيزنطية؟
لا نعرف الكثير عن قصي، لكنّ يبدو أنه كان يمتلك منذ وقت مبكر مشروعاً وِحدوياً، ولو كان على مستوى قبيلته. يمتد هذا المشروع ليغطي الجانب الديني والتجاري، وبدرجة ثانية السياسي والعسكري. قصيّ، هو لقبه الذي أُطلق عليه لابتعاده عن ديار قومه في مكة حين هاجر مع أمه، أما اسمه الحقيقي فهو زيد اللات، أي هبة اللات.
حين ننظر في نسبه يستوقفنا اسمان من أسماء أجداده، هما لؤي وإلياس. كلاهما يحملان دلالات دينية. فلؤي قد يكون بالأصل لقب لاوي (أي الكاهن) الذي يطلق في المناطق الشمالية لجزيرة العرب، وقد تعرضت بعض أحرفه للتغيير. أما إلياس فهو اسم لنبي شهير في العهد القديم. ولجدّه، لؤي، أخ اسمه تيم، وصفه هشام الكلبي بالكاهن. ولا تخلو أسماء أبناء قصي من دلالات دينية أيضا. فعبد الدار يعني عبد البيت (المعبد، الكعبة)، وعبد مناف وعبد العزى هما أسماء إلهين شهيرين من آلهة العرب، الأول يُعبد في مكة وللثاني معبد بين الطائف ومكة.

أما قبيلة عذرة، التي تزوجت أم قصّي برجل منهم، ونشأ هو معهم في الشام، فكان لهم دور في تنظيم التجارة في بعض الأجزاء الشمالية الغربية من جزيرة العرب، حيث يعيشون في وادي القرى (بالقرب من يثرب) إلى واحة تبوك. ويعملون على تنظيم الطرق التجارية المارة مابين جنوب الجزيرة العربية والحجاز من جهة، ومابين الطرق التجارية السائرة شمالاً إلى حدود الولايات البيزنطية. يقول جعفر بن سراقة، في معرض هجائه لجميل بن معمر العذري، حيث وصفهم بأنهم ينقسمون إلى قسمين، منهم عرافون يعيشون جنوب وادي القرى وآخرون كهنة يعيشون مع مَن تنصر في الشام:

فريقانِ رُهْبَانٌ بأسفَلِ ذي القُرَى ... وبالشام عَرَّافون فيمن تنَصَّرَا

قصة زواج قصي من بنت سيد خزاعة تحمل صدى قصة أقدم، وهي زواج إسماعيل من بنت سيد قبيلة جرهم الذين كانت لهم الولاية على مكة قبل خزاعة. وكذلك زواج عيسو من بنت سيد الحثيين. فهل نسج الرواة قصة زواج قصيّ على منوال ما عرفوه من قصص الغابرين؟
بعدما استقرت الأمور لقصيّ في مكة؛ شرع في إرسال الرسائل إلى القبائل والملوك حوله لينشئ تآلفاً تجارياً يحمي من خلاله القوافل التجارية، عبر إشراك زعماء القبائل بأرباح منها. وصارت شؤون مكة التجارية والدينية تدار بشكل أكثر تنظيماً بعد إنشاء مؤسسات مثل اللواء، والسقاية، والرِفادة، والحجابة والقيادة، والندوة. وقد تقاسم أبناء قصي وأحفاده إدارة هذه المؤسسات. وهي مسؤولة عن تقديم خدمات للحجيج وتنظيم عملية الحج. لاسيّما وأن الحج إلى مكة هو ما أكسب مكة هيبتها ومكانتها الرفيعة عند العرب.
كانت دار الندوة المكان الذي يجتمع فيه أعيان مكة للتشاور وإبرام الاتفاقيات وحلّ خلافاتهم. وقد ورِث عبد الدار ولاية دار الندوة التي استمرت في ذرية ابنه مناف حتى مجيء الإسلام. ومما افترضته إدارة مكة على قريش بأن كان لزاماً عليهم الابتعاد عن النهج القبلي التقليدي، واستبدال تقاليد المشيخة بأسلوب الندوة، والملأ الأكثر تنظيماً واستقراراً.
أما الحجابة، فهي تكون بحجب الناس عن الكعبة، حيث يتولى صاحبها مفتاح باب الكعبة ويفتحها للناس ويغلقها. أما اللواء فهو الراية التي تُحمل في المعارك. أما السقاية فتتضمن توفير الماء والنبيذ للحجاج. أما الرفادة فهي تقديم الطعام للحجيج من لحوم الإبل والزبيب. ولهاتين المهمتين عائدٌ مالي جيد لمن يتولاها.
تكمن الأهمية الكبيرة للحجّ في مكانة مكة وهيبتها عند العرب. وهو بالإضافة لكونه ممارسة دينية، كان له كذلك دور اقتصادي. وقد كان لموسم الحج أشهر معلومات عند القبائل العربية، وفي أثنائها تتحول مكة لسوق تجاري يمتلئ بالبضائع، ما جعل أهل مكة يتمتعون بثراءٍ مفرط. هذا الارتباط بين ما هو ديني وما هو تجاري استمر لقرونٍ لاحقة.

توفي قصي في العام 480م، بعدما نجح في توحيد قومه، وإعادة بناء الكعبة وتنظيم الممارسات الدينية فيها. وكذلك تنظيم التجارة بين مكة ومحيطها العربي (اتسعت في عهد حفيده هاشم بن عبد مناف لتصل إلى خارج الجزيرة العربية وربما إلى داخل الحدود البيزنطية).
خلَف قصي ابنيه عبدالدار وعبد مناف اللذان اشتد الصراع بين ذريتهما للسيطرة على البيت، والتي كانت تعني بالضرورة السيطرة على السلطة في مكة. فنجح عبد مناف في انتزاع بعض الصلاحيات من أخيه عبد الدار.
من نتائج هذا الصراع أن شكّل بنو عبد مناف حلفاً مع مَن ناصرهم، يُعرف بحلف المطيّبين وكان مع بني أسد بن عبد العزى، وبني زهرة بن كلاب، وبني الحارث بن فهر (قبيلة أبو عبيدة بن الجراح)، وبني تيم بن مرة (قبيلة أبي بكر الصديق). جاء اسم حلف المطيّبين نسبة إلى رواية تقول بأنهم غمسوا أيديهم في الطيب أثناء عقد الحلف. فيما شكّل بنو عبد الدار حلفاً مع مَن ناصرهم، يعرف بحلف الأحلاف وكان مع بني سهم بن عمرو، وبني جمح بن عمرو، وبني مخزوم بن يقظة، وبني عدي بن كعب (قبيلة عمر بن الخطاب). وأثناء عقد الحلف غمسوا أيديهم في دم جزور، بينما لعق من دمها بنو عدي بن كعب.
انتهى صراعهم بالصُلح، وأُسندت السقاية والرفادة إلى بني عبد مناف، وبقيت الحجابة والندوة واللّواء في بني عبد الدار. ويبدو أن استثراء بني عبد شمس بن عبد مناف (جدّ الأمويين) دفعهم إلى المطالبة بإعادة توزيع المهام في مكة. كان هذا الأسلوب السلمي والتشاوري في حل الخلافات هو النمط السائد في قريش، فقد عُرفوا بحِلمهم ونضجهم في التعامل مع الخلافات وعدم تصعيدها إلى مرحلة الاقتتال، الذي له بالغ الأثر على الوضع التجاري والديني في مكة.

تبرز على وجه أكبر أهمية الحفاظ على الأمن والاستقرار في مكة مع العدل، للحفاظ على المصالح التجارية والدينية، من خلال تأسيس حلف الفضول. وهو حلف يهدف إلى ضمان النزاهة التجارية في مكة مع التجار بغض النظر عن انتمائهم القبلي. فكان سبب نشأة الحلف تعرُّض تاجر يمني إلى المماطلة بدفع دين له على تاجر من مكة، الأمر الذي يمكّنه -إذا استفحل- أن يؤثر في السمعة التجارية لمكة. وهو ما دفع ببني هاشم، وبني عبد المطلب، وبني زُهرة، وبني تيم إلى الاجتماع في بيت عبدالله بن جدعان والاتفاق على أن لا يُظلم بمكة أحد إلا ويكونون جميعهم مع المظلوم حتى يأخذ حقه. فلا يمكن أن تحافظ مكة على مكانتها كمركز تجاري دون توفّر الحد الأدنى من الأمان.
وفي غياب دولة تحفظ المصالح؛ كان لزاماً على قريش تعويض هذا الغياب بأن تقوم بهذه المهمة التي دفعت بها للتحول من العقلية الضيقة للقبيلة إلى العقلية المدنية التي تشمل برعايتها الجميع. وخلافاً للقبائل العربية الأخرى، لم تكن تحالفات قريش تهدف إلى الحرب، بل لحفظ السلام والاستقرار. وقد شاركت في حلف الفضول كل البطون المشاركة في حلف المطيّبين، باستثناء بني عبد شمس وبني نوفل، ولعل هذا يعكس بداية الشقاق بين بني هاشم وبني أمية.

من العادات الاجتماعية والثقافية عند العرب في ذلك الوقت ما يعرف بالمنافرة. وهي "أن يفتخر الرجلان كل واحد منهما على صاحبه (بالنسب والحسب والشرف)، ثم يحكّمان بينهما رجلاً". وقد تكون بهدف استرداد حق أو تبرئة النفس من تهمة معينة، وبهذا الاعتبار تتخذ المنافرة صبغة المحاكمة. فكانت هناك منافرات أسبابها اتهام زوجة بالزنا، أو أخ بقتل أخيه، وأحياناً لمجرد التفاخر بالنسب والكرم. ويفصل أحد الكهّان بين المتنافرين.
أقدم منافرة كانت بين هاشم بن عبد مناف وأميّة بن عبد شمس (العم وابن الأخ) "فتلك أول عداوة وقعت بين هاشم وأميّة". ثم وقعت منافرات لاحقة بين بني هاشم وبني أمية بعد ذلك، كالتي وقعت بين عبد المطلب بن هاشم وحرب بن أمية.
كان السبب في منافرة هاشم وأمية، أن الثاني يريد منافسة هاشم، فعجز عن ذلك فسخرت منه قريش. فاتفقوا أولاً على النافرة، وهي ما يأخذه الغالب من المغلوب، وكانت خمسون ناقة، بالإضافة إلى الجلاء عن مكة عشر سنين. ثم اتفقوا على حَكَم يقبله كلاهما، فاختاروا في البداية أن يحكم بينهم النجاشي ملك الحبشة، إلا أنه رفض طلبهم. ثم اتفقوا على حَكَم من خزاعة. ولاختبار الكاهن خبّأوا جمجمة بالية وسألوه عن خبيئتهم، وحين عرفها اطمأنوا لصدقه. وانتهى حكمه بأن نفّر هاشم بسجع لا نعرف مدى دقته لكنه ورد على هذا النحو: "والقمر الباهر، والكوكب الزاهر، والغمام الماطر، وما بالجوّ من طائر، وما اهتدى بعلم مسافر، منجد أو غائر، لقد سبق هاشم أميّة على المفاخر، أوّل منها وآخر". فدفع أميّة خمسون ناقة ورحل عن مكة لمدة عشرة سنين.

حلم الدولة العربية: سليح


تحالف الروم مع عدة قبائل عربية في القرن الخامس، أبرزهم سليح بالإضافة إلى تنوخ وعذرة. وكانوا مكلفين بثلاثة مهمات:

  • حماية الحدود البعيدة للإمبراطورية من هجمات البدو.
  • احتواء المناذرة، حلفاء الفرس.
  • المشاركة في الجيش الرومي في حروبه ضد الفرس.

لا نعرف -حتى الآن- متى ابتدأت سيطرة سليح على بلاد الشام بالتحديد. لكننا نعرف أنه مع بداية القرن الخامس الميلادي انتهى حلف تنوخ مع الروم في الشام، وحلّت سليح محلهم بتحالف الروم معهم. سليح، هو اسم القبيلة التي سيطرت على قبائل الشام في القرن الخامس الميلادي، وهي جزء من قبائل قُضاعة التي هاجرت إلى شمال الجزيرة العربية منذ زمن بعيد. أما الأسرة الحاكمة داخل القبيلة فهم الضجاعم (Zokomids)، نسبة إلى أول ملك من سليح، وهو ضجعم بن سعد بن عمرو (عمرو هو سليح). ضجعم، لقبه الذي يعني الرجل العظيم والجبار، أما اسمه فهو حماطة. لا نعرف الكثير عنه، لكنّ يبدو أنه لعب دوراً بارزاً خلال حياته، مما جعل ذريته تنتسب إلى اسمه الذي لا يحمل وقعاً جميلاً على الآذان. وقد كانت له ولأتباعه سلطة وقوة كبيرة قبل التحاقه بالروم.

كان ضجعم عقيماً، إلا أنه ظل يحمل أملاً في أن يكون له خلَفاً، وهو ما لم يتحقق لوقت طويل حتى كاد أن ييأس منه. إلى أن التقى راهباً مسيحياً تنبّأ بأنه سيرزق بولد إذا آمن بالسيد المسيح. فآمن ضجعم بالمسيح وولدت زوجته -بالرغم من عقمها- ابنه عمرو. واليوم تحمل إحدى القرى الفلسطينية اسم دير عمرو، والتي قد يكون بُني فيها سابقاً ديراً دينياً احتفاءً بمعجزة ولادة عمرو بن ضجعم. كانت سليح على المذهب المسيحي الأورثوذكسي، وانتشرت فيها الرهبانية التي شاعت بين الأوساط العربية في القرنين الخامس والسادس. لضجعم ولدان؛ عمرو وعوف، ينحدر منهما كل أمراء سليح.

حين تزعّم داود بن هبولة بن عوف بن ضجعم، خاض الكثير من الغزوات على القبائل العربية المحيطة وعُرِف بالجرّار، أي الذي يقود جيشاً من ألف مقاتل. ثم تاب وكره سفك الدماء، وتنسّك وبنى ديراً. وعرِف أيضاً باسم داوود اللثِق، لأنه كان يحمل على ظهره الماء الذي ينزل على الأرض فتتوسخ ثيابه بالطين. ورغم اعتزاله للقتال إلا أنه ظل زعيماً على سليح، فكان هدفاً للغزاة، حيث قتِل بغزوة من قبيلة كلب.

بعد داوود اللثق، جاء ابن عمه، أو أخوه، زياد. خاض إحدى أشهر حروب العرب المعروفة باسم "يوم البردان" ضد ملك كندة، حجر آكل المرار. حقق زياد نصراً في البداية إلا أنها انتهت بمقتله. بعد عدة هزائم من قبيلتي كلب ثم كندة، صارت قوة سليح تتضاءل بعد كل قائد. إلى أن جاء الحارث بن مندلة الذي قيل عنه أنه خرج في غزوة ولم يعد!.

كان على القبائل الحليفة لبيزنطة إلى جانب الدفاع عن الإمبراطورية وصد الهجمات عنها، أيضاً جمع الجزية من القبائل العربية. وفي حوالي عام 490م، هاجرت قبيلة غسان لتستقر داخل الحدود البيزنطية في الشام، فاستأذنت من سليح ودفعت لها الجزية. ثم بعد زمن ليس بالبعيد، وقع تنازع على دفع الجزية بين سليح وغسان مما أوقد شرارة العداوة بينهما. فقد ذهب سِبطة بن المنذر، المكلف بجبي الجزية إلى جذع الغساني، فكان رد الغساني أنهم في شدة من جوع ولا يملكون مالاً يقدمونه لهم، وعرض تقديم سيفه رهناً إلى حين يتوفر لديهم ما يكفي. فرد عليه سِبطة باستهزاء واحتقار مما أغضب جذعاً ودفعه إلى أن يضرب عنق سِبطة. وفي هذه الحادثة قيل المثل الشهير "خذ من جذعٍ ما أتاكَ". تسببت هذه الحادثة بقيام حرب بين سليح وغسان، وانتهت بخسارة فادحة لسليح أنهت حلفهم مع بيزنطة الذي استمر طوال القرن الخامس، ليبدأ تحالف جديد بين بيزنطة وغسان خلال عام 502.

يرى البعض أن اسم "سليح" يعود إلى التسلح. لكن بالنظر إلى تدينهم بالمسيحية فقد يعود الاسم إلى كلمة "شليحا" السريانية التي تحمل معنى رسول، واختيارهم لهذا اللقب قد يهدف للإشارة إلى مدى انتمائهم للمسيحية. اسم "مندلة" كذلك يحمل دلالة دينية، فهو يعني عبق البخور، حيث يستخدم في الأديرة آنذاك. و "داود" من الأسماء التوراتية والتي لم تكن شائعة آنذاك عند العرب. ونجِد اسماً آخر قد يحمل معنى توراتياً، وهو "سِبطة" فقد يشير إلى أسباط يعقوب الإثني عشر. أما اسم "المنذر" فمشتقّ من النذر وهو من الممارسات الدينية المعروفة.

عاد ظهور سليح في التاريخ مرة أخرى بعد انتهاء زعامتهم على الشام خلال عام 586م، حيث ورد اسم زعيم عربي سليحي يقاتل إلى جانب الجيش البيزنطي أثناء حصار ماردين. وفي فترة زمنية مقاربة، يذكر الشاعر النابغة أنه زار سليحي من آل ضجعم. ثم عاد ذكرهم في القرن السابع الميلادي حين قاتلوا المسلمين في دومة الجندل، مع مجموعة من القبائل (تنوخ وكلب وغسان) بقيادة ابن حذرجان الذي انضم إلى جبلة ابن الأيهم، حيث كان قائد المسلمين عياض بن غنم. ثم واجهوا خالد بن الوليد في معركة أخرى. وعرض عليهم أبو عبيدة الإسلام حين التقاهم في قنسرين إلا أنهم رفضوا، وحافظوا على انتمائهم المسيحي.

وفي زمن الدولة العباسية؛ يذكر بعض المؤرخين أن منهم مَن استقر في الكوفة إلى جانب حلفائهم من بني طيء. وجزء آخر استقر في بلاد الشام ما بين البلقاء، وحوارين، والزيتون، واللاذقية. ومنهم في مصر قبيلة بني حوتكة. والسليحي الوحيد الذي كان له شأن كبير في الدولة الأموية كان أسامة بن زيد التنوخي، حيث تولى مسؤولية خراج مصر، ودفع رواتب الجند ليزيد بن عبدالملك وهشام.

وفي ما يقارب عشرين كيلومتراً شمال غرب عمّان، تقع قرية السليحي. وفي شمالها نبع مائي يعرف باسم عين السليحي، أما شرق القرية فيقع وادي السليحي. وإلى جانب هذه المواقع تعيش اليوم قبيلة تعرف باسم السليحات (سليحات)، وهي تحتل نفس المواقع التي عاشت فيها قبيلة سليح خلال العهد البيزنطي.

حلم الدولة العربية: تنوخ





(تنوخ، من القرن الثالث إلى الرابع الميلادي)


كانت مملكة الأنباط، وحمص، وتدمُر، والرُها، بمثابة الإمارات التابعة للإمبراطورية الرومانية. وهي أشبه ما تكون بدولٍ وطنية، يعيش في كنفها جماعات لها انتماءات وثقافات متنوعة. انتهى هذا النظام، وبدأ الروم يعقدون تحالفاتهم مع قبائل عربية لحماية حدود الإمبراطورية من غزوات البدو، أو مساعدتها في صد تغلغل الفرس عن أراضيها. وبالمقابل تقدم الإمبراطورية مساعدات مالية لشيخ القبيلة وتطلق عليه لقب فيلارخ (ملك).

تشكّل حلف تنوخ خلال القرن الثالث الميلادي، من بقايا الأنباط مع مجموعات من بدو الجزيرة العربية. ابتدأ الحلف بتجمع للقبائل في منطقة القطيف، ثم هاجر شمالاً إلى مدينة الحيرة، التي تحمل في السريانية معنى المعسكر أو المخيّم. قد يكون السبب الرئيس لتأسيسه هو مواجهة تدمُر، التي برزت بشكل كبير بقيادة أُذينة، الذي حقق انتصارات عظيمة ضد الفرس. ولكن بعد وفاته شنّت أرملته، زنوبيا، سلسلة من المعارك أفقدت الرومان الجزء الشرقي من الإمبراطورية. ومن تنوخ، خرج امرؤ القيس الذي أسس السلالة اللخمية التي حكمت الحيرة، وتحالف مع الفرس ثم الروم. ومنها أيضاً أتت ماوية، التي حاربت الروم خلال القرن الرابع. 

خفَت ذكر تنوخ في التاريخ بعدما حلّت سليح محلهم، في تحالفها مع الروم في القرن الخامس. ثم عاد ذكرهم حين ظهر الإسلام، فشاركوا في القتال إلى جانب هرقل ضد العرب المسلمين عام 639م، وانتهت علاقتهم بالروم بعدما باءت تلك المحاولات بالفشل.

اعتمد الأمويون -الذين حكموا المسلمين تلك الفترة- بشكل كبير على نظام الأجناد. وكان جزءٌ منهم مقاتلين في صفوف جيش الروم سابقاً، وأغلبهم مسيحيون، فكانت تنوخ واحدة منهم. أقاموا في شمال سوريا، وأُتيحت لهم الحرية لبناء كنائسهم وممارسة دينهم كما يشاؤون. قاتلوا إلى جانب معاوية بن أبي سفيان في معركة صفين عام 657م، وقاتلوا إلى جانب مروان بن الحكم، مؤسس السلالة الأموية المروانية، في معركة مرج راهط عام 684م.

انتهى نهج بني أمية العروبي بسقوط دولتهم، وحلت محله الأيديولوجيا الإسلامية للعباسيين. فخلال عام 780م زار الخليفة المهدي شمال سوريا وخرج في استقباله جماعة من التنوخيين على خيولهم، معتمرين عمائم ملونة وحاملين للخليفة هدايا، ومذكرينه بقرابتهم به من جانب أمه. تسبب هذا المنظر بالإحراج للخليفة الذي يلقب نفسه أمير المؤمنين. فهم ما زالوا على مسيحيتهم وخروجهم بهذا الشكل جعلهم يبدون وكأنهم جيش مسيحي فرح بعلاقته مع خليفة المسلمين. فطلب منهم الخليفة الدخول في الإسلام، وعندما رفضوا أمر بقطع رأس زعيمهم، وأجبر رجالهم على الدخول في الإسلام، فآمنت به جماعة منهم.

ذكرت بعض المصادر أنهم قرروا الهجرة إلى أرمينيا بعد فترة قصيرة من وفاة هارون الرشيد، حيث المجتمع المسيحي أكثر حضوراً فيها من سوريا. وفي القرن الحادي عشر الميلادي استقر من أسلم من قبيلة تنوخ على المذهب الدرزي.



امرؤ القيس: ملك العرب جميعا
(تنوخ، 328م)

"هذا قبر امرؤ القيس بن عمرو، ملك العرب كلهم. الذي تقلد التاج، وأخضَع قبيلتي أسد ونزار وملوكهم، وهزم مذحج، وقاد الظفر إلى أسوار نجران مدينة شمر، وأخضع معداً، واستعمل بنيه على القبائل ووكلهم فرساناً للروم، فلم يبلغ ملك مبلَغه إلى اليوم. توفى سنة 223م في 7 من أيلول، وفِّق بنيه للسعادة"
نقش (النمارة) على قبر امرؤ القيس


ظهرت تنوخ كقوة صاعدة من بعد سقوط تدمُر، تملؤ فراغ الفضاء السياسي العربي. تأسست بتحالف من بين مجموعة من بقايا مملكة الأنباط، وجزء من قبيلتي طيء والأزد. اتفقوا على تنصيب مالك بن فهم الأزدي زعيماً عليهم عام 193م، والذي استطاع أن يسيطر على الأردن وأجزاء من العراق. ثم خلفه ابنه جُذيمة بن مالك، الذي يُعتقد أن زنوبيا قتلته في طريقها لفتح مصر. ولم يكن لجُذيمة أبناء فخلفه ابن اخته عمرو بن عدي. ويعرف اللخميون بعدة مسميات، مثل آل نصر، نسبة إلى ربيعة بن نصر، الذي هاجر من اليمن بعد انهيار سد مأرب. ويعرفون باسم آل محرق، نسبة إلى صنم تعبده بكر وربيعة. والمناذرة، لكثرة ورود هذا الاسم بين أمرائها.

أخذ عمرو بن عدي بثأره لمقتل جُذيمة عبر تعاونه مع الإمبراطور أورليان للإطاحة بزنوبيا. ثم أسس السلالة اللخمية التي حكمت الحيرة من عام 268م حتى 602م. وجاء امرؤ القيس بن عمرو خلفاً لوالده، وكان أول من تنصر من اللخميين. وقد يكون للملك أبجر الثامن (حاكم الرُها) علاقة باعتناقه للمسيحية لما بينهما من صلة قرابة. أميران فقط من أمراء الحيرة أعلنا تنصّرهما؛ وهما امرؤ القيس وآخر أمرائها، النعمان في 593م، أما الأمراء الأربعة عشر الذين كانوا بينهما فقد ظلوا على الوثنية، إما ولاءً لآلهتهم أو خوفاً من إغضاب الفرس باعتناق دين الإمبراطورية المعادية. واحتلت اللات والعزى المكانة الأرفع بين وثنيّي الحيرة. ستجد كذلك إلى جانب المسيحيين النساطرة والوثنيين، بعض المجوس (الزردشتيين) واليهود.

كانت مصادر دخل مملكة الحيرة تعتمد على تحصيل الضرائب من ملاك الأراضي والقبائل. ومن القوافل التجارية التي تنطلق منها، محملة بالبضائع لتُباع في الحجاز ثم تعود ببضائع من الحجاز لتُباع في الحيرة. أما مصدر الدخل الأكبر، فقد كان مما يُغتنم من المدن السورية الثرية، أو القبائل البدوية المتمردة.



ماوية
(تنوخ، 378م)

بعد قرن من زوال حكم زنوبيا في تدمُر، تخرج على المسرح السياسي العربي زعيمة عربية أخرى. ومثل زنوبيا، تولَّت هذه الزعيمة القيادة بعد وفاة زوجها عام 375م. فقد تزَعَّم ثلاثة من التنوخيين النعمان بن عمر، ثم ابنه عمرو بن النعمان، ثم ابنه الحواري، والذي بعد وفاته انتهى تحالف قبيلته مع الرومان، وبدأت زوجته، ماوية، بالثورة ضد الإمبراطورية. 

لن نتمكن من فهم ثورة ماوية دون الرجوع إلى طبيعة الخلافات المسيحية في تلك الحقبة. قرر الإمبراطور ڤالنس، وهو يدين بالمذهب الآريوسي، أن ينصب أسقفاً آريوسيا على العرب. وتبع ذلك اضطهاداً لأساقفة المذهب الأورثوذكسي، الذي تنتمي إليه ماوية وأتباعها. قررت تِبعاً لذلك أن تتراجع إلى الصحراء لتعقد تحالفات مع القبائل بهدف مواجهة قرار الإمبراطور، وتنصيب أسقفاً أورثوذكسياً عربياً عليهم بديلاً عن الآريوسي. وهذا ما جعل الصراع بينهم بشكل من الأشكال صراعاً دينياً. لم يكن في مقدرة الروم أن يحاصروا ماوية كما فعلوا بزنوبيا التي احتمت بمدينتها، تدمر. تخلت ماوية عن معقل التنوخيين في حلب، واحتمت بكل ما في الصحراء من سعة وشتات ولامركزية. وعليه؛ لم يكن أمام الرومان أي هدف ثابت يمكنهم مهاجمته.

اكتسبت ماوية شعبية واسعة بعد هذه الانتصارات، وبدى كما لو أن الجانب الشرقي من الإمبراطورية الرومانية على وشك الانهيار، ليحل محله حكم ماوية ومن معها من العرب. وبسبب الطبيعة الدينية لهذا الصراع وأهميته في التبشير بالمسيحية في منطقة الهلال الخصيب، كان مؤرخو الكنيسة من أكثر مَن اعتنى به. وفي حديث المؤرخ سوزومين عن ماوية ومن معها، وصفهم بأنهم إسماعليون، أبناء هاجر. 

قتال القبائل العربية إلى جانب الرومان طوال عقود كثيرة أكسبهم معرفة جيدة في خططهم العسكرية ومواطن ضعفهم. فانتهجت قوات ماوية أسلوب حرب العصابات في قتالها، وتمتعت بقدرة عالية على التنقل والقيام بغزوات سريعة ثم الفرار، مما أنهك محاولات الرومان لإحباط تمردهم.

أرسل ڤالنس جيشاً آخر بقيادة القائد العسكري الشرقي للإمبراطورية ليواجه ماوية. إلا أنه في هذه المواجهة لم يستطع أن يجذب إليه أي من قوات من القبائل العربية، كما فعل الرومان من قبل مع زنوبيا. والسبب في ذلك أن القبائل تحلّقت حول ماوية في سبيل الدفاع عن موقفهم الديني. كان العرب كلهم يقاتلون إلى جانب ماوية وقبيلة تنوخ. فانتهت المواجهة بهزيمة أخرى مهينة لجيش الإمبراطورية، مما أجبرهم على الموافقة على هدنة، والنزول عند شروط ماوية. ليصير بذلك موسى الراهب، أول أسقف عربي يُعيّن على العرب. وقد أُعجِبوا فيه بسبب زهده عن حياة المدن، واختياره للعيش في المناطق الصعبة التي يعيشون فيها، بالإضافة إلى ما يتمتع به من قوى خارقة ومعجزات. ثم زوّجت ماوية ابنتها للقائد الروماني العام، ڤيكتور، لتوطيد التحالف بينهما.

بعد توثيق التحالف بين الإمبراطورية الرومانية وقبيلة تنوخ، استعانت الإمبراطورية بجيوش عربية لمواجهة الغوط. إلا أن القوات العربية لم تظهر بما كانت عليه في تفوقها خارج أراضيها. غلَبهم جيش الغوط، وأجبروا جيش الإمبراطورية على التراجع حتى القسطنطينية، بل وقتلوا الإمبراطور ڤالنس في تلك الأثناء. فضّل الإمبراطور اللاحق، ثيودوسيوس الأول، التحالف مع الغوط على العرب، وهو ما تسبب بثورة عربية أخرى سرعان ما أُخمدت. وانتهى تحالف الإمبراطورية الرومانية مع تنوخ، ليُعقد تحالف جديد مع قبيلة سَليح.